العمل Standout Communication

تعمل شركة ستانداوت للتواصل مع الزبائن عن كثب لتصميم استراتيجيات موجّهة لتحقيق نتائج ومفاهيم مبتكرة. وإذ غالباً ما يفضل الزبائن الخصوصية والسرية، نستثمر في توفير تجربة فاعلة لهم من أجل بناء شراكات دائمة للنجاح.

تمثّل المشاريع المذكورة أدناه نماذج عن عملنا. يمكنكم الاتصال بنا لمزيد من التفاصيل.

 

شخصية عامة
حملة ذات جدوى


ماذا؟

قدّمت ستانداوت للتواصل مشورة وإدارة عامة إلى قيادي في تحالف انتخابي كان مرشحاً للانتخابات التشريعية في العراق عام ٢٠١٨.

كيف؟

صمّمت ستانداوت للتواصل مقاربة استراتيجية لحملة الزبون، تتضمن برنامجاً انتخابياً شاملاً. وشمل التنفيذ صوغ رسائل للتواصل باللغتين العربية والإنكليزية، والإنتاج لوسائط إعلامية متعددة، إضافة إلى النشر والمقابلات في وسائل الإعلام. لم يكن للزبون حضور سابق على وسائل التواصل الاجتماعي، ففتحت صفحات عامة له على فيسبوك وتويتر ويوتيوب، وأديرت لتعزيز الوصول إلى المستخدمين والتأثير فيهم.

النتيجة؟

خلال أسابيع قليلة، بلغ وصول الزبون إلى المستخدمين أعلى درجاته. وأصبح في مكانة متقدّمة في السباق عبر عشرات النشاطات، والمقابلات الإعلامية في أوقات ذروة المشاهدة، والبرامج الحوارية، والتقارير الإخبارية، والذكر في وسائط إعلامية متعددة، والإعلانات. جذبت صفحة الزبون على تويتر مئات المتابعين، وحققت تغريداته أكثر من ٤٠٠ ألف انطباع. وتمكن من الوصول إلى أكثر من ٩٠ ألف مستخدم على فيسبوك في وقت قصير جداً. ونالت منشورات الفيديو وحدها أكثر من ٥٠٠ ألف مشاهدة. وكانت الحملة مجزية له.

ساعدني حضوري المستحدَث في الفضاء الإلكتروني وظهوري الإعلامي الجيد الإعداد في الوصول إلى عدد أكبر من الناس، بشكل أفضل. لما كانت الحملة على ما هي عليه من دون دعم مهني كهذا.

مهتمون؟ اتصلوا بنا الآن.

 

شركة خاصة
دعم لغوي من أجل نمو التجارة


ماذا؟

نحو منتصف عام ٢٠١٨، قدّمت ستانداوت للتواصل دعماً لغوياً إلى واحدة من أبرز شركات البناء العالمية العملاقة، ومقرّها الولايات المتحدة الأميركية. جاء ذلك خلال زيارة وفد الشركة إلى العراق لاستطلاع فرص الأعمال التجارية.

كيف؟

رافق مترجم مختص وفد شركة البناء طيلة زيارة إلى العاصمة بغداد استمرت أياماً عدة. وقد يسّرت مهمة الوفد عبر الترجمة من وإلى اللغتيْن الإنكليزية والعربية، فضلاً عن تنسيق اجتماعات رفيعة المستوى مع كبار المسؤولين الحكوميين.

النتيجة؟

عبر دعم كاف لتجاوز حاجز اللغة، تمكن الزبون من التواصل بفاعلية أكبر مع الجهات المعنية المحلية. وساهم الدعم اللغوي في تحسين الفهم المشترك وبحث الفرص التجارية بصورة أفضل. كذلك، عقدت الاجتماعات على أعلى المستويات المطلوبة، وكانت بنّاءة عموماً.

الخدمة كانت متقنة ومفيدة.

مهتمون؟ اتصلوا بنا الآن.

 

مستثمر
استطلاع آفاق التجارة الإلكترونية


ماذا؟

طلِب من ستانداوت للتواصل مساعدة مستثمر في استطلاع آفاق منصّات التجارة الإلكترونية في أحد البلدان الخارجة من النزاعات في الشرق الأوسط.

كيف؟

أجريَت دراسة مستفيضة للسوق لتحديد جدوى مشروع للتجارة الإلكترونية. وشكلت ندرة المعلومات الدقيقة والإحصاءات تحدياً كبيراً. استشارت ستانداوت للتواصل جهات معنية محلية عدة، واستقصت عن المنصّات الموجودة، ودرست السوقيْن المحلي والإقليمي بشكل واف، آخذة في الاعتبار الديناميات الأمنية والسياسية والاقتصادية ذات الصلة. أتاح ذلك تحليلاً معمّقاً لتوجّهات المستهلكين، وحاجات السوق، وكذلك المخاطر التي ساعدت في تحديد مقاربات فاعلة لتصميم المشروع وتنفيذه.

النتيجة؟

سُلم مشروع التجارة الإلكترونية إلى الزبون في آب ٢٠١٨، متضمّناً دراسة جدوى وتصميم منصّة إلكترونية. واحتوت الدراسة استنتاجات وتوصيات، بما في ذلك توقعات تشغيلية ومالية. وشمل تصميم المنصّة خصائص فريدة وضرورية للنجاح في المنطقة الجغرافية المستهدفة.

مشروع التجارة الإلكترونية هذا مدروس بشكل جيد وخلاق وواعد كما يجب أن يكون.

مهتمون؟ اتصلوا بنا الآن.

 

مهتمون؟
اتصلوا بنا الآن


إذا كنتم مهتمون بمعرفة المزيد حول عملنا وبرامج الشراكة معنا، أو أنكم ببساطة تشاركوننا شغف التواصل، نودّ أن نسمع منكم.

اتصلوا بنا للاستشارة أو لجلسة معلومات. كذلك، يمكنكم متابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي للبقاء على اطلاع على آخر أخبارنا.

اتصلوا بنا الآن.